New Page 2
التعليقات
تعليق على كتاب: إيران تستيقظ: مذكرات الثورة والأمل
تعليق: أحمد زين الدين - الحياة 28/1/2010
عنوان التعليق: تلك الثمار المرّة التي سقطت عن غصن الثورة

نتلمّس في الآونة الأخيرة في كتابات إيرانيين روائيين، ومثقفين ليبراليين، ومتدينين تنويريين تكرار «لازمة» واحدة، تنمّ عن احساس ممضّ بالخيبة والإخفاق والمرارة. مبعثه انهيار الآمال العظام التي عقدها الإيرانيون على الثورة الشعبية المظفّرة، عندما انخرطوا في صفوفها إسلاميين وعلمانيين، فأزاحوا عن كاهلهم حكم إمبراطور فرّط بثروات الدولة على مظاهر عصرية باذخة، وحداثة جهيضة. ولكن الدولة البديل التي حلموا بها، سرعان ما تداعت تحت ضربات سلطة كاريزمية تولّت الحكم باسم غيب سماوي مطلق. دولة استبدّ بها رجال الدين، وانكفأت إلى آلة بيروقراطية عملاقة، تجتر شعاراتها ومقولاتها المنمّطة، وتمارس أساليب ماكرة، ورقابة متشددة للتخلّص من معارض ...

التفاصيل

 
تعليق على كتاب: اليهودي الحالي
تعليق: يمنى العيد - السفير 24/2/2010
عنوان التعليق: مذهب فاطمة

«الحالي»، صفة تعني المليح، وكانت فاطمة ابنة المفتي، في اليمن، تسمي بها «سالم اليهودي» كلما جاء دارهم ليقوم ببعض الخدمات لأسرتها. بدل «سالم اليهودي»، كما كان يُعرف بين قومها، كانت فاطمة تناديه بـ: «اليهودي الحالي». كأن يهوديته التي اعتبرها قومها كنية أو هوية له، أرادت فاطمة ان تقبلها ولكن من منظور مختلف: يهودي يستعلي عليه قومها المسلمون. وتنشد هي، المسلمة، القرب منه. كيف؟


التفاصيل

 
تعليق على كتاب: اليهودي الحالي
تعليق: خالد الحروب - الأوان 24/1/2010
عنوان التعليق: فاطمة اليمنية واليهودي المليح

كانت فاطمة ندى مقطر ليمن واعد. كانت قد استلطفت سالم ابن النقاش اليهودي، وأطلقت عليه اسما جديداً: "اليهودي الحالي" (أي المليح بلهجة أهل اليمن القدامى). كان سالم الصغير بسنواته الإثنتي عشر مندهشا من حفاوة بنت المفتي المسلم به ورقّة تعاملها معه. طلبت فاطمة من أبيها الشيخ الجليل أن يسمح لها بتعليم سالم اللغة العربية، وأقنعته بأن ذلك سيقود سالم للإسلام، فقبل الأب. صار سالم يتردد على بيت المفتي، وقلبه يتعلّق بفاطمه التي تكبره بأعوام خمسة. من حبه لفاطمة أحب لغتها العربية والتهمها وأتقنها في سنوات يفاعته. طلبت فاطمة من سالم أن يعلمها العبرية أيضا كي تتعرف عليه وعلى ديانته وثقافته. لكن سالم لم يكن يعرف العبرية. كان أبوه وأ ...

التفاصيل

 
تعليق على كتاب: اسمي أحمر
تعليق: يوسف سلامة
عنوان التعليق: طويلة
تدور احداث الرواية في الفترة العثمانية بعد سقوط القسطنطينية بمدة, يتحدث الكاتب عن فن النقش ( الرسم ) ومدارسها و طرقها وانواعها باسلوب طويل و مفصل عنه لدرجة الملل. و يدخل في الرواية احداث جريمة قتل و صراع بين مدرسة النقش التقليدي ( الاكثر اهمية يرسم كبيرا و الاقل اهمية صغيرا ) و المريدين للتحديث عن طريق ادخال طرق الرسم الافرنجية ( الكافرة ) و التي تقوم على اساس المنظور ( القريب يرسم كبير و البعيد يرسم صغير ورسم ملامح الوجه) .
ربما اراد الكاتب اظهار الصراع بين مريدي العثمانية التركية و مريدي التحديث في تركيا و التي ما زلنا نراها اليوم بانقسام احزابهم و سياساتهم. ...

التفاصيل

 
تعليق على كتاب: الحروب الصليبية كما رآها العرب
تعليق: إبراهيم العريس - الحياة 28/5/2011
عنوان التعليق: الصدمة الحضارية

قبل سنوات عدة من بلوغ شهرته مستوى عالمياً خلال الفترة السابقة ثم اللاحقة لصدور روايته «التاريخية» الأولى، «ليون الأفريقي»، وتتويج إبداعه في ذلك الحين بنيله أهم جائزة أدبية فرنسية «الغونكور» عن «صخرة طانيوس»، كان الكاتب اللبناني باللغة الفرنسية أمين معلوف قد أصدر كتاباً مؤسساً عنوانه «الحروب الصليبية كما رآها العرب». هذا الكتاب لم يحظ بالشهرة والنجاح فور صدوره، حتى وإن لفت كثيراً من الأنظار، بل كان عليه أن ينتظر بدء ظهور أمين معلوف على الساحة الثقافية الفرنسية والعالمية، كي تطاوله الشهرة التي يستحقها ويصبح من الكلاسيكيات التي تنشر وتنتشر، وتطبع وتترجم. ولعل في إمكاننا أن نقول إن سبب ذلك التأخر واضح: فالكتاب كتاب تا ...

التفاصيل

 
التالي || السابق
<< 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18  
 
عن المكتبة | كتب | أفلام | تراتيل | الصفحة الرئيسية
SWS المكتبة الروحية 2005 - جميع الحقوق محفوظة - صمم هذا الموقع بواسطة شركة
Powered by O2 TECHNOLOGY